نعم لا، شكرًا
+44 203 540 1477

قصتنا، نستلهمها من قصصكم.


من بائع بالتجزئة عبر الإنترنت إلى علامة تجارية دولية راسخة، استلهمنا قصتنا من الشغف المشترك بين فريقنا لإنشاء مجوهرات بأعلى جودة، وتوفير رعاية عملاء لا تشوبها شائبة وصياغة قصص صادقة في واقع لا يحده الزمن.

3 مليار عام في الصناعة ...

الماس قديم قدم الزمن تقريبًا، وهذا سبب تميزه. في 77 دايموندز، نحن على دراية أفضل من أي شخص كيف يمكن للمجوهرات الماسية أن تحمل أهمية أكبر من أي عنصر فاخر آخر. أكثر بكثير.

قبل أي شيء آخر إنه رمز خالد للحب والوفاء، وعد بالرفقة الأبدية. هذا هو السبب وراء وجود عدد لا يحصى من سنوات الخبرة التي لا مثيل لها والشغف الحقيقي وراء كل عنصر يتم إنتاجه بشكل رائع.

مبدعون في القلب

القصة الكامنة وراء 77 دايموندز هي قصة تجمع ما بين الابتكار والتقليد. أنشأ الشريكان المؤسسان توبياس كورميند وفاديم وينيج الشركة عام 2005 عندما ظهرت متاجر المجوهرات لأول مرة على الإنترنت. مسلحين برؤية وهدف، شرعوا في إنشاء شركة مجوهرات من شأنها أن تغير صناعة الماس بعمق لسنوات قادمة.

كان نموذجهم بسيطًا: تزويد العملاء بمجوهرات مصنوعة بدقة، ولكن ضمن هيكل أتاح المزيد من القدرة على تحمل التكلفة بالإضافة إلى قوة الاختيار. دفعت ارتفاع شعبية 77 دايموندز، فاديوم وتوبياس إلى افتتاح أول صالة عرض لهما في مركز مايفير الفاخر في عام 2009، مما كان نقطة تحول موقع المجوهرات البسيط هذا إلى اسم مشهور. Top Tier Diamonds

الشريكان المؤسسان فاديم وينيج وتوبياس كورميند

تراث عائلي يستمر.

نحن في 77 دايموندز، نفخر بأنفسنا بسبب منظورنا الحالم والعصري. ولكن هذا لايمنع أنه بدون أساس متين، ستختفي هذه السمات الرائعة في لمح البصر. مع خبرة كبيرة في تجارة المجوهرات عبر الإنترنت - التي تمتد عبر أجيال عديدة - نقل توبياس وفاديم خبرتهما السابقة إلى الفريق بأكمله.

منحدرًا من عائلة من تجار الماس المحترمين في أنتويرب ، يتذكر فاديم بشكل واضح زيارات طفولته إلى مناجم الماس في جنوب إفريقيا، حيث شهد عملية استخراج الماس وكيف صقلت الأحجار الخام لتصبح جواهر رائعة. وأثارت إعجابه - في سن مبكرة - أهمية الشفافية والممارسات الأخلاقية داخل التجارة. على النقيض من ذلك، فإن توبياس لديه خلفية عن الصناعات الكمالية على الإنترنت. وقد منحه ذلك فهماً فريداً للأهمية العاطفية والرمزية المجسدة في كل جوهرة.

كمل كل منهم الآخر بشكل مثالي بسبب مهاراتهم المختلفة ، مما يمكّن 77 دايموندز من التقدم بجرأة في صناعة راسخة بالفعل وأن يصبحوا قادة الابتكار الذين يناصرون أحلام العملاء في جميع أنحاء العالم.

تصميمات عالية الجودة ومجموعات مختارة بعناية.

منذ بداية رحلتنا، سعينا دائمًا للحصول على الإلهام من عملائنا. لعبت خدمتنا لتصميم المجوهرات خصيصًا حسب الطلب دورًا محوريًا في تشكيل هويتنا وسمحت لأفكار لا حصر لها بالخروج إلى الحياة، وإنتاج مجوهرات شخصية أصبحت منذ ذلك الحين إرثًا عائليًا لا يقدر بثمن.

ساعدت الطلبات الإبداعية لعملائنا على نشأة بعض تصميمات خواتم الخطبة الأكثر قيمة لدينا، مثل ديليكاسي و ديليكاسي فينتاج. أعطانا هذا الإلهام البصيرة لتصميم مجموعاتنا الخالدة الخاصة. واحدة من أولى منتجاتنا، جليساد، استغلت حركة الباليه الرشيقة لتعكس التوازن والفن في حرفتنا.

اليوم، تسمح هذه المجموعات للعملاء برؤية الكمية المذهلة من المجوهرات المتوفرة على الإنترنت. نحن قادرون على تقديم تصميمات رائعة يمكن الوصول إليها بسهولة، وتوحيد إبداعنا مع رغباتك الشخصية. Top Tier Diamonds

من اليسار إلى اليمين: خاتم خطوبة ديليكاسي المصنوع من الذهب الأبيض ومرصع بماسة عيار 1 قيراط على شكل وسادة، وخاتم ديليكاسي فينتاج المصنوع من الذهب الأصفر ومرصع بماسة مستديرة عيار 1 قيراط.

فريق واحد. شغف واحد مشترك

كل جوهرة نبيعها يقابلها سنوات عديدة من العمل الجاد والشغف والخبرة. جميع العاملين في 77 دايموندز من فريق التصميم، إلى الحرفيين الخبراء، إلى أخصائيي المجوهرات، تجمعهم رغبة مشتركة في منح كل عميل مجوهرات جميلة تحمل قيمة عاطفية عالية.

نحن نعترف أن الحظ حالفنا إلا إننا ندرك أن كل ما هو قيم يأتي بالتفاني الحقيقي. نحن نواصل السعي للوصول إلى آفاق جديدة في مسيرتنا يدعمنا فريق بارع من العقول المبدعة. افتتحنا مؤخرًا صالات عرض للمجوهرات الفاخرة في برلين وفرانكفورت وزيورخ وباريس وستوكهولم وميلانو. لتعزيز انتشارنا في كل أنحاء أوروبا. إنها مرحلة هامة في مسيرتنا نخطط فيها للنمو دوليًا ومواصلة الابتكار.

أكثر من مجرد اسم، إنه وعد.

لماذا اخترنا اسم "77" دايموندز؟ في عام 1477 طلب الأرشيدوق ماكسيميليان الزواج من ماري دوقة بورغونيا ويعتبر هذا الحدث مهمًا لأنه كان أول طلب للزواج يقدم فيه خاتم من الماس على الإطلاق. ومنذ ذلك الحين تم تقديم عدد كبير من خواتم الخطبة كرموز مميزة للحب والتفاني. ومن هنا جاء الاسم، دايموندز إشارة إلى الماس و77 إشارة إلى العام

أثناء ابتكارنا للمجوهرات الماسية نحن نعلم أننا نصنع ذكريات ثمينة. إنها مسئولية كبيرة ونحن نحرص على منحها الرعاية الكاملة لتتم على أكمل وجه. نحن نعلم كيف أن الثواني العابرة قبل طلب الزواج تكون مليئة بالخوف والعاطفة. قد تبدو هذه اللحظات وكأنها ستدوم إلى الأبد - وعندما تتبلور في قطعة رائعة من المجوهرات المرصعة بالألماس، فإنها ستبقى كذلك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط: من خلال الاستمرار في تصفح الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد من هنا