نعم لا، شكرًا
+44 203 540 1477

الماس الأخلاقي

تعلم إضافي

ما هو ماس الصراع؟

عندما يتعلق الأمر بالحكم على جودة الألماس فإن اللون والقطع والنقاء والقيراط، كانت الركائز الأساسية المستخدمة دائمًا في التقييم، ولكن في العقود القليلة الماضية، دخلت ركيزة أساسية أخرى في مفردات المتخصصين في الأحجار الكريمة والمستهلكين على حد سواء وهي: النزاع.

الماس الممول للصراع، والذي يعرف أيضًا باسم الماس الدموي أو الحربي، هو الماس الذي يكتشف في مناطق الحرب ويتم الاتجار به بشكل غير قانوني لتمويل المقاتلين المتمردين وحركات التمرد. يستخدم اسم "ماس الصراع" للإشارة إلى أن أموال تجارة الماس هذه - في النهاية ، تطيل الصراع في البلدان التي مزقتها الحروب.

يرتبط الماس الممول للصراع بشكل أساسي بأفريقيا، حيث أن الجماعات المتمردة في بلدان مثل أنغولا وليبيريا وسيراليون وجمهورية الكونغو الديمقراطية وكوت ديفوار (ساحل العاج) قد باعت جميعها في الماضي الماس لدفع ثمن الأسلحة ومواصلة القتال . لا يؤدي الماس الممول للصراع إلى إدامة الحرب والعنف فحسب ، بل إن معاملة العمال في صناعة الماس الممول للصراع غالباً ما يشاع عنها إنها غير أدمية، وتنتشر فيها الأمراض والعنف والجوع. لهذه الأسباب، يعتبر بيع وشراء ماس النزاع أمرًا غير قانوني.

كيف يمكنك تجنب شراء ماس الصراع؟

في عام 2000، أنشأت صناعة الماس عملية لمنع تداول الماس الممول للصراع. تهدف هذه المبادرة، التي تسمى عملية كيمبرلي، إلى تتبع كل الماس من المكان المستخرج منه إلى مكان بيعه، وبالتالي منع بيع الماس الممول للصراع غير القانوني في سوق الأحجار الكريمة الثمينة.

تشير التقديرات إلى أن 99.8 في المائة من الماس الموجود في السوق أصبح بعيدًا عن النزاعات، ولكن لا يزال يتعين عليك التسوق حصريًا لدى تجار التجزئة المسجلين في نظام شهادات عملية كيمبرلي والذي يتوافق مع معايير الصناعة.

إذا شعرت يومًا بعدم اليقين بشأن مصداقية الشركة أو أصول الماس الذي تبيعه، فاطلب إذن الاطلاع على أدلة اعتمادهم من قبل عملية كيمبرلي. سيسعد جميع تجار التجزئة الجيدين بذلك، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فابحث عن مكان آخر لتبتاع منه.

كيف يمتثل 77 دايموند لهذه السياسات؟

استفادةً من عملية كيمبرلي وامتثالًا لقرارات الأمم المتحدة، نحصل على الماس الخاص بنا فقط من مصادر مشروعة نعرف أنها غير متورطة في أي تمويل للنزاعات.

نحن نضمن أن جميع ماساتنا خالية من الصراع على أساس الضمانات المكتوبة والمعرفة الشخصية من داخل صناعة الماس.

لذلك نحن نضمن أن الماس الذي تختاره لنضعه في مجوهراتنا لا يأتي من أي منطقة نزاع، ونؤيد الحل السلمي لأي صراع قائم في البلدان التي مزقتها الحروب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط: من خلال الاستمرار في تصفح الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد من هنا